حافظ فاضلي عضو المكتب السياسي لحزب التضامن الديمقراطي الأهوازي كتب لكوملة عن أزمة إيران مع دول الخليج

تتجه المنطقه نحو التصعيد والمتسبب بالتصعيد هي إيران و لا مفر من المواجه بين السعودي و الإمارات من جانب و الطرف الايراني الحوثي و كل قوى الشر في المنطقه في الجانب الآخر.

ندين بشدة العمل التخريبي في المياه الدولية والهجوم على مطار أبها في السعودية، ونقف صفا واحدا مع أشقائنا العرب في مواجهة الإرهاب الإيراني. نحن نرى أن هذه الأعمال تمثل تهديداً مباشراً للأمن والسلم الإقليمي والدولي، ونتهم النظام الإيراني ووكلائه بالوقوف وراءها ونشدد على ضرورة محاسبة ومعاقبة هذا النظام المارق المتورط في هذه الاعمال التخريبية الجبانة.

بعد أربع عقود من التساهل و السكوت الدولي تجاة ايران و دورها التخريبي في المنطقه الذي دمر سوريا ، العراق ، اليمن ، لبنان و أجبر الدول العربية على صرف المليارات للحفاظ على أمنها و استقرارها بدل التنميه الاقتصادية والبشرية لكبح تدخلات ايران الإرهابية ، نعتقد أنه قد حان الوقت ليأخذ المجتمع الدولي، بالتضامن والتعاون مع الدول المتضررة من إيران القرار الصائب بمواجهة  حكومة الملالي.

 خامنئي كسلفه الخميني يعتبر الحروب نعمة و يسعي بشتى الطرق الى إشعال الحرب ليس مع الشيطان الأكبر و لا الأصغر ( امريكا و اسرائيل ) كما يدعي بل مع دول إسلامية جاره و عربية مثل السعودية و الإمارات !

بعد افشال الاتفاق النووي و تدهور الافتصاد الايراني في الاونه الاخيرة و الاعتراضات و الاحتجاجات في داخل ايران ، الحكومة الايرانية تريد ان تخلق أزمة خارج حدودها و احداث فوضه لعلها تصدر أزمتها للخارج و تسكت الداخل الغاضب .

 اذا كانت ايران مصرة على السير بهذا الإتجاه فسوف تفتح أبواب جهنم على نفسها وعلى البلد والخاسر الوحيد في هذاهي المواجه سيكون حكما حكومة الملالي و اعوانها في المنطقه، الشعوب الإيرانية قد تعبت من الرهانات الخاسرة، وهي مدعوة للوقوف معا كرد وأهواز وبلوش والفرس الشرفاء لمواجهة هذا النظام المارق الذي يجلب الخراب لإيران وشعوب المنطقة.




عدد القراءات‌‌ 574

PM:11:22:14/06/2019