تركيا تفرض حظر تجول في كبرى المدن الكردية

فرضت السلطات التركية اليوم (الأربعاء) حظر تجول في 176 بلدة وقرية في محافظة ديار بكر، كبرى مدن جنوب شرقي تركيا ذي الغالبية الكردية، في خطوة استباقية لعملية جديدة ضد مقاتلين أكراد في البلاد.
وصرّح محافظ ديار بكر في بيان: «فُرض حظر تجول اعتباراً من الأربعاء 14 فبراير (شباط) عند الساعة الثامنة (05:00 ت غ) حتى إشعار آخر»، في هذه البلدات الواقعة في مناطق سيلفان وكولب وليجه وهازرو.
وأوضح البيان أن هذا التدبير يسمح لقوات الأمن بـ«القضاء» على أعضاء وكوادر في حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة «إرهابيا»، والذي يخوض حركة تمرد ضد الحكومة المركزية التركية منذ 1984.
ويأتي حظر التجول الذي يُعتبر واسع النطاق، في وقت تشنّ تركيا منذ 20 يناير (كانون الثاني) عملية في شمال سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية ومرتبطة بحزب العمال الكردستاني.
وتدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردية خصوصا عبر تسليحها وتدريب عناصرها لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.
واستؤنف النزاع بين حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن التركية الذي أسفر عن مقتل 40 ألف شخص، بعد خرق وقف طلاق النار الهشّ الذي بدأ في صيف 2015.
وفرضت السلطات التركية خلال أشهر عدة حظر تجول في عدد من المدن في جنوب شرقي البلاد منها ديار بكر، في إطار عملياتها ضد حزب العمال الكردستاني.
ورغم أن السلطات التركية تؤكد أن كبرى عملياتها انتهت، فإنها تستمر في اتخاذ مثل هذه الإجراءات بشكل منتظم. وفي أوائل فبراير، فُرض حظر تجول لمدة يومين في نحو 60 بلدة في محافظة ديار بكر.



عدد القراءات‌‌ 367

PM:07:50:14/02/2018